التنسيقية

التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار ببركان في لقاء تواصلي لمناقشة عدة قضايا

أنشطة الحزب

عقدت التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار ببركان، يوم الجمعة  27 شتنبر  الجاري، لقاء تواصليا ، وذلك بحضور السيد فريد مؤمن كاتب الإتحادية الإقليمية والسيد حفيظ قاسمي المنسق المحلي ورئيس قطاع الفلاحين التجمعيين، والسيد محمد بوترفاس المفوض الجهوي  للجمعية المغربية للإغاثة المدنية بالجهة الشرقية بالإضافة الى مناضلات ومناضلي الحزب.


 اللقاء شكل مناسبة لمناقشة مجموعة من القضايا  وكان ناجحا بكل المقاييس بالنظر للنقاش المستفيض الذي تميز به وأكد جل المتدخلون أن التجمع الوطني للأحرار يعمل وفق دينامية، وخارطة طريق للمساهمة في البناء التنموي والديمقراطي للبلاد، بما ينسجم مع توجيهات رئيس الحزب السيد عزيز أخنوش.

وفي نفس السياق تم وضع تقييم المشاركة الفعالة في الدورة الثالثة للجامعة الصيفية التي حصلت على النجاح بفضل شباب الأحرار الملتزمين بالعمل وبفضل الأمين العام  الحريص على دعم الشباب،و يتجلى هذا النجاح في تحقيق هذا الحدث السياسي البارز لأهدافه، المتمثلة في التأطير والتكوين وخلق فضاء تواصلي للشباب وإجماعهم على النموذج التنموي الذي ساهم فيه كل المناضلين عبر جهات المملكة باقترحاتهم وآرائهم. ومن مخرجاته مسار الثقة.

و قد لمس الحاضرين الأمل والثقة في وجوه الشباب المشارك في الورشات، حيث التفاعل مع القضايا المجتمعية كانت أبرز هواجسهم. وكانت الجامعة الصيفية حلقة وصل بين مختلف الأجيال، ومن مختلف جهات المملكة،وحققت قفزة نوعية في المشهد السياسي المغربي، فإلتئام 5000 شابة وشاب ليس بالأمر الهين ولعل أهم رهان كسبه الحزب هو الانسجام والتناغم بين الخطاب و مرجعية الأهداف السياسية، وبين الممارسة في الميدان .

وأثار اللقاء أن بعض الإنتقادات الموجهة للأمين العام  من طرف بعض الأطرف من خارج الحزب ما هي إلا محاولات للتضييق على النقاش العام والقضايا الرئيسية التي أثارها التجمع الوطني للأحرار ومجرد احتلال المشهد السياسي  بادعاءات فارغة وعقيمة.

إن حزب التجمع الوطني للأحرار مستمر في التركيز على أولوياته و كثيراً ما تجاهل هذه الإدعاءات ومؤمن بالحفاظ على مناخ عمل يسمح للمغرب بمباشرة أوراش التنمية الحقيقية، في تنازل على حق الرد في كثير من الأحيان خدمة لمصلحة الوطن وبحثا عن إيجاد الحلول ووضع بدائل الأنية.

الكاتب

الجيلالي بلوضاف

هيئة التحرير

تعليقات الزوّار

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ااﻟﻨﺸﺮة اﻟﺒﺮﻳﺪﻳﺔ

العودة إلى الأعلا