اجتماع

اجتماع تواصلي بين المفوض الجهوي للجمعية المغربية للإغاثة المدنية والمنسقين ورؤساء الفروع للجمعية بوجدة

أخبار الجهة

      في إطار اللقاءات التواصلية إنعقد بتاريخ 22 يونيو 2019 على الساعة الرابعة مسـاء بالتنسيقية الجهوية لحزب التجمع الوطني للأحــرار بوجدة إجتماع بين المنسقين و رؤساء الفروع للجمعية المغربية للإغاثــة المدنيّــة تحــت إشراف المفوض الجهوي السيد: الحاج محمد بوترفاس.               
                                                       أفتتح الإجتماع بآيات بينات من الذكر الحكيم
      ثم أخذ الكلمة المفوض الجهوي السيد : الحاج محمد بوترفاس عبر فيها عن شكره الجزيل للحضور الكريم هذا إن دل على شيء إنما يــدل على الإنضبــاط و الإهتمـــام بجمعيتنــا في الجهة الشرقية ثم تلى على الحضورالكريم كلمة القائــد العــام للجمعيــة السيد : إبراهيم الراجي رافعا من خلالها إعتذاره عن عدم الحضور لظـروف خاصــة و بدوره قدم الشكــر للأعضاء و نوه بالمجهودات التي يبدلونها للرفع من العمل الإجتماعي و الإنساني.
      بعدها تدخل كل الحاضرين من الأعضاء و الرؤساء و المنسقين بطلب من المفوض الجهوي لتقديم بطاقــة تعــارف بين الحاضرين و تقديم نبذة وجيزة عن الأنشطة و البرامج التي قاموا بها  خلال الأشهر السابقة.
      تبين من خلال تدخلات رؤساء وأعضاء الفروع للجمعية المغربية للإغاثة المدنية درايتهم الكبيرة و حبهم للعمــل الجمعــوي و الإنسانـي اللامتناهــي مع طرح مجموعــة من المشاكل و المعيقات التي تواجههم خاصة في الجانب المــادي و التنظيمي ... حيث طلبوا من المفوض الجهوي رفع مجموعة من النقاط التي تتمثل في :
      * تكثيف اللقاءات بين الأعضاء و التركيز على الجانب التحسيسي و تنظيم دورات تكوينية للرفع من مستوى أعضاء الجمعية.
      * خلق خلية للتواصل و تبادل الأفكار و الآراء بين كل أعضاء الجمعية.
      * تسهيل عملية الدعم المباشر في المناطق و الأقاليم البعيدة خاصة إقليم فكيك، جرادة و كنفودة...
      * محاولة استغلال الجمعية لخدمة الحزب بالاعتماد على الأنشطة التي لا تكلف الجمعية مصاريف مادية و يكون لها دور فعال في تقوية الجمعية و الحزب.
      * من بين النقاط التي أثيرت في الإجتماع و كانت محطة نقاش بين المنسقين و الأعضاء و المفوض الجهـــوي حيث طلبوا من هذا الأخير إخبار السيد القائد العام أن أغلبية المنسقين و الأعضاء ينفقون    من أموالهم الخاصة على أنشطـة تتعلق بالجمعية خاصة في شهر رمضان و الأعياد... و جميع المصاريف مسجلة و مقيدة عن طريق التواصيل و الفواتير طالبيـن من السيد القائد العام معالجة هذا المشكل في أقرب الآجال.
      * عقد إجتماعــات من هــذا النــوع كل ثــلاث أشهـــر لأهميتهــا في تقــريب وجهــات النظـر و تدارس المقترحــات و المستجدات ...و أن تكون هذه الإجتماعات منتظمة و كل إقليم يأخذ نصيبه.  

      * تسوية إنخراطات أعضاء الجمعية داخل الحزب.           
      و في الختام ثمن المفوض الجهوي السيد الحاج محمد بوترفاس مجهودات السيد المنسق الجهوي لحبيب لعلج على إنجاح هذه التظاهرات لمساهمته الفعالة في توفير الشروط و اللوجيستيك الضرورية، كما تم شكر كل من الأخت فاطمــة الزهراء و الأخ كريم عامري و الأخت راوية بصفتهم المشرفين على الإدارة الجهوية للحزب.                                                                                               

                                                                                              أقيمت حفلة شاي على شرف الحاضرين

                                                                                            أختتم الإجتماع بآيات بينات من الذكر الحكيم

الكاتب

الجيلالي بلوضاف

هيئة التحرير

تعليقات الزوّار

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ااﻟﻨﺸﺮة اﻟﺒﺮﻳﺪﻳﺔ

العودة إلى الأعلا