رئيسة

رئيسة منظمة النساء بالحزب الشعبي الأوروبي تزور مقر “التجمع” بالدار البيضاء وتطلع على ورشاته المخصصة للنساء

حوار الأسبوع

زارت دوريس باك، رئيسة منظمة النساء بالحزب الشعبي الأوروبي، مقري حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة الدار البيضاء، واطلعت على عدد من الورشات التي يخصصها الحزب لصالح النساء.

وحلّت باك بالمغرب اليوم الأربعاء 6 مارس، للمشاركة في الندوة التي تنظمها الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية احتفاءً باليوم العالمي للمرأة.

ووقفت باك، التي كانت في استقبالها جليلة مرسلي، عضوة المكتب السياسي للحزب، على عدد من الأنشطة الاجتماعية المدرة للدخل التي يحتضنها مقري الحزب بأنفا وبن مسيك.

ومن المنتظر أن تجتمع حوالي 500 مشاركة ومشارك اليوم الأربعاء بالدار البيضاء، في لقاء اختير له عنوان « المرأة في صلب اهتمامات التجمع.. صندوق التكافل العائلي خطوة في مسار تعزيز كرامتها».

ويشارك في افتتاح هذا اللقاء إلى جانب ضيفة الشرف دوريس باك، كل من أمينة بنخضرا، رئيسة الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية، ومحمد أوجار، عضو المكتب السياسي ووزير العدل.

وبرمجت خلال أشغال اللقاء عروض يؤطرها وزراء وأساتذة وباحثون ومحامون، حول صندوق التكافل العائلي، وولوج المرأة لخطة العدالة، ومكافحة العنف ضد المرأة، والمرأة في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

ويسعى هذا اللقاء لإبراز الدور الذي تلعبه المرأة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والفكري، وأيضا التمثيلية الوازنة للمرأة في الحزب، فضلا عن تشخيص وضعيتها في مجتمع اليوم، واستشراف طموحاتهن في المستقبل.

وجدير بالذكر أن حزب التجمع الوطني للأحرار، ناضل من أجل إقرار مبدإ المناصفة في الدستور الجديد، وتفاعل في البرلمان المغربي، بشكل قوي، من أجل تجويد هيئة المناصفة ومكافحة كافة أشكال التمييز.

الكاتب

الجيلالي بلوضاف

هيئة التحرير

تعليقات الزوّار

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

ااﻟﻨﺸﺮة اﻟﺒﺮﻳﺪﻳﺔ

العودة إلى الأعلا